▌◄ ►▌ منتديات المعرفة ترحب بكم ▌◄ ►▌
اهلااهلااهلااهلااهلااهلااهلا
اهلااهلااهلااهلااهلا
اهلااهلااهلااهلا
اهلااهلااهلا
اهلااهلا
اهلا
و سهلا بك في منتديات المعرفة ادا كنت عضو في هدا المنتدى فيرجى الدخول بالعضويه او ان لم تكن عضو بل زائر فـيسرنا ان تنضم الى اسرة المنتدى

وشكرا

▌◄ ►▌ منتديات المعرفة ترحب بكم ▌◄ ►▌

ستجد كل ما تحتاج لاغناء رصيدك الفكري و المعرفي في هدا المنتدى الرااائعع لا تنسى التسجيل
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كيف أختار سرير طفلي؟!
لا عيد هذا العام....قصة قصيرة  I_icon_minitimeالسبت سبتمبر 21, 2013 3:43 pm من طرف ahmes14

» كيف احمي ظهر طفلي من الحقيبة المدرسية؟!
لا عيد هذا العام....قصة قصيرة  I_icon_minitimeالسبت سبتمبر 21, 2013 3:37 pm من طرف ahmes14

» حماية الطفل من مخاطر الإنترنت
لا عيد هذا العام....قصة قصيرة  I_icon_minitimeالسبت سبتمبر 21, 2013 3:31 pm من طرف ahmes14

» تشخيص امراض الاطفال
لا عيد هذا العام....قصة قصيرة  I_icon_minitimeالسبت سبتمبر 21, 2013 3:26 pm من طرف ahmes14

» صحة المرأة بعد الأربعين
لا عيد هذا العام....قصة قصيرة  I_icon_minitimeالسبت سبتمبر 21, 2013 2:23 pm من طرف zakaria

» سلطة منوعة
لا عيد هذا العام....قصة قصيرة  I_icon_minitimeالسبت أبريل 02, 2011 11:48 am من طرف ايوب الرياحي

» بارزيان مقلي
لا عيد هذا العام....قصة قصيرة  I_icon_minitimeالسبت أبريل 02, 2011 11:40 am من طرف ايوب الرياحي

» رول اللحمه المفرومه بالخضار بالتفصيل والصور
لا عيد هذا العام....قصة قصيرة  I_icon_minitimeالسبت أبريل 02, 2011 11:37 am من طرف ايوب الرياحي

» كفتة السمك
لا عيد هذا العام....قصة قصيرة  I_icon_minitimeالسبت أبريل 02, 2011 11:32 am من طرف ايوب الرياحي


شاطر
 

 لا عيد هذا العام....قصة قصيرة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
zakaria
Admin
zakaria

عدد المساهمات : 254
تاريخ التسجيل : 01/03/2011

لا عيد هذا العام....قصة قصيرة  Empty
مُساهمةموضوع: لا عيد هذا العام....قصة قصيرة    لا عيد هذا العام....قصة قصيرة  I_icon_minitimeالأربعاء مارس 02, 2011 8:43 pm

لا عيد هذا العام..

أرخى الليل بظلاله المعتمة على الأزقة الصامتة. برودة خفية لاذعة تطارد أشباح الغبش الهائمة على وجوهها. (حسان) محكم معطفه العتيق على جسده النحيل, يراوغ البرد قدر ما أمكن, فطريق البيت طويل للغاية. يتحسس جيبه عن بضع دريهمات معدودة لا تكفي سيارة أجرة, هذا إن فكر في أخذ واحد. سرح بذهنه قليلا, تذكر وجه امرأته الغالية, وهو يصارحها بالنبأ الحزين.."لا عيد هذا العام..". اكتفت بإطراقة صامتة, حاولت قدر جهدها عدم إظهار الحزن, لكنه, (حسان) زوجها, يعرفها كما يعرف راحة يده. أحس بالضيق في صدره, نفخ الهواء المحتبس في أعماقه الثائرة, فتحول بخارا أبيض بارد, تصاعد مختفيا في الظلمة.
تذكر عيون أبناءه الثلاثة حين سمعوا خبره المدمر.."لا عيد هذا العام..", حينها تهدجت بدموع مقهورة, تقافزت في حسرة مؤلمة. نفخ الهواء المحتبس مجددا, القهر يضغط بشدة على صدره, ويكتم أنفاسه الملتهبة. عقله في دوران منذ خرج من البيت البارد. غدا بيته باردا بعد خبره المؤلم, خبت فيه جذوة الدفء البهيج. لم يستطع المكوث, فانطلق في غير اتجاه, وعقله يدور ويدور..
تذكر محاولاته للاستلاف من زملاءه في العمل, لكن, دونما جدوى, فسمعته تسبقه. لم يرد دينا استلفه. حتى لم يتبقى أحد يعونه في هذه الضائقة. حياته كلها ضائقة, منذ وعى وهو يستلف, ثم لا يرد. ليس لأنه ينكر حق غيره, بل لأن ما يكسبه يتبخر في سرعة. حتى عودته إلى البيت, تتم في معاناة. يخترق أزقة, ويدور في متاهات طويلة ليصل الى بيته كلص يختبئ من دائنيه المتربصين به كالذئاب.
هذا العيد سيمر مرا لا طعم له. يتذكر حزن أطفاله الذين انتظروا كبش العيد..."تبا لهذه الحياة..". تسمر لحظات في مكانه, ذهنه تفتق عن فكرة, تأمل الطريق الموحش الغارق في الصمت. الفكرة تختمر ببطء, فكرة شريرة يحاول ردعها, لكن نظرات البؤس في عيون أطفاله وزوجه, تمد نارها بالوقيد.
توارى خلف شجرة عملاقة تحاذي الشارع, ذئبا صار يترقب ضحية. الجوع كافر, والقهر أمر و أفظع. (حسان) يختبئ خلف شجرة, غدا بدوره ظلا ابتلعته الظلمة الباردة, ضحية جديدة في موكب لا ينتهي من أمثاله. يقترب ظل آت في الطريق الصامت, تتحفز عضلات (حسان) توترا وخوفا, ما يقبل عليه طفرة في حياة هذا البائس الذي لم يمد يدا في حياته على غيره. لكن, الجوع كافر وقهر أبنائه أمر و أفظع. الظل يقترب, صار بمحاذاة الشجرة, حيث الذئب (حسان) يتربص. مر الظل, و(حسان) لا يزال قابعا وراء الشجرة. الظل اختفى في الظلمة, و(حسان) جامد لا يتحرك..لقد جبن. تغلب جبنه على شروره, لم يردعه ضميره لأنه مات وطمس. (حسان) أقبل على جرم, ونفذه في خياله ,اغتال به ضميره, لكنه في النهاية,لم يغنم شيئا. فقط..صار جبانا..ودون ضمير..والبيت سيظل باردا..والعيد لن يكون هذا العام..


بقلمي
محمد ابن يعيش
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-maarifa.3oloum.com
 
لا عيد هذا العام....قصة قصيرة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
▌◄ ►▌ منتديات المعرفة ترحب بكم ▌◄ ►▌  :: منتديات أدب وشعر :: القصص القصيرة-
انتقل الى: